طرح "الفهرسة التي تعطي أولوية للأجهزة الجوّالة"

تنظيم صفحاتك في مجموعات يمكنك حفظ المحتوى وتصنيفه حسب إعداداتك المفضّلة.

الاثنين 26 آذار (مارس) 2018

نعلن اليوم أنه وبعد سنة ونصف من التجارب والاختبارات المدروسة، بدأنا بنقل المواقع الإلكترونية التي تتّبع أفضل الممارسات التي تؤهّلها لإجراء "الفهرسة التي تعطي أولوية للأجهزة الجوّالة".

باختصار، كانت أنظمة الزحف والفهرسة والترتيب لدينا تستخدم عادةً إصدار محتوى الصفحات المخصص لأجهزة الكمبيوتر، ما قد يتسبّب في حدوث مشاكل للمستخدمين الذين يجرون عمليات بحث على الأجهزة الجوّالة، لا سيما عندما يكون ذلك الإصدار مختلفًا إلى حد كبير عن الإصدار المخصص للأجهزة الجوّالة. تعني "الفهرسة التي تعطي أولوية للأجهزة الجوّالة" أّننا سنستخدم إصدار الصفحة المخصص للأجهزة الجوّالة لإجراء الفهرسة والترتيب، وذلك لمساعدة المستخدمين بشكل أفضل في العثور على ما يبحثون عنه، لا سيما أولئك الذين يستخدمون الأجهزة الجوّالة.

سيظلّ لدينا فهرس واحد فقط نستخدمه لعرض نتائج البحث. ولن يكون لدينا "فهرس يعطي أولوية للأجهزة الجوّالة" منفصلاً عن الفهرس الأساسي. في السابق، كانت الفهرسة تتم باستخدام إصدار الموقع الإلكتروني المخصص لأجهزة الكمبيوتر، ولكننا سنستخدم بشكل متزايد إصدارات المحتوى المخصصة للأجهزة الجوّالة.

نحن نُعلم حاليًا مالكي المواقع الإلكترونية التي يتم نقلها إلى أسلوب "الفهرسة التي تعطي أولوية للأجهزة الجوّالة"، وهذا من خلال Search Console. سيلاحظ مالكو المواقع الإلكترونية ارتفاعًا كبيرًا في معدل الزحف من برنامج Googlebot Smartphone. بالإضافة إلى ذلك، سيعرض محرّك بحث Google إصدارات الصفحات المخصصة للأجهزة الجوّالة في نتائج البحث والصفحات التي خزّنها مؤقتًا.

الرسالة التي يتلقّاها مالكو المواقع الإلكترونية عندما يتم تفعيل "الفهرسة التي تعطي أولوية للأجهزة الجوّالة" لمواقعهم الإلكترونية

لمعرفة المزيد من المعلومات عن آليتنا في تحديد المحتوى المتوافق مع الأجهزة الجوّالة في موقع إلكتروني معيّن، يمكنك الاطّلاع على المقالة الخاصة بنا. يشرح هذا المستند العوامل التي تجعل المواقع الإلكترونية التي تستخدم تصميم الويب السريع الاستجابة أو العرض الديناميكي مؤهّلةً بصورة عامة للانتقال إلى أسلوب "الفهرسة التي تعطي أولوية للأجهزة الجوّالة". بالنسبة إلى المواقع الإلكترونية التي تتضمن صفحات AMP وصفحات أخرى، يفضّل محرّك بحث Google فهرسة الإصدار المخصص للأجهزة الجوّالة من الصفحات التي ليست بتنسيق AMP.

لا داعي للقلق بشأن المواقع الإلكترونية التي لا تشملها هذه الجولة الأولية، لأنّ "الفهرسة التي تعطي أولوية للأجهزة الجوّالة" ترتبط بكيفية جمع المحتوى وليس بكيفية ترتيبه. ولا يحظى المحتوى الذي تم جمعه من خلال "الفهرسة التي تعطي أولوية للأجهزة الجوّالة" بترتيب أعلى مقارنةً بالمحتوى المخصّص للأجهزة الجوّالة الذي لم يتم جمعه بعد على هذا النحو أو المحتوى المخصص لأجهزة الكمبيوتر المكتبي. بالإضافة إلى ذلك، سيبقى المحتوى الخاص بك مدرَجًا في فهرسنا حتى لو كنت تملك فقط محتوًى مخصصًا لأجهزة الكمبيوتر المكتبي.

مع ذلك، نواصل تشجيع مشرفي المواقع على جعل المحتوى الخاص بهم متوافقًا مع الأجهزة الجوّالة. نحن نقيّم كل المحتوى في فهرسنا، سواء كان مخصصًا لأجهزة الكمبيوتر المكتبي أم للأجهزة الجوّالة، وذلك لتحديد مدى توافقه مع الأجهزة الجوّالة. منذ عام 2015، يساعد هذا الإجراء المحتوى المتوافق مع الأجهزة الجوّالة في تقديم أداء أفضل للمستخدمين الذين يجرون عمليات بحث على الأجهزة الجوّالة. في هذا الإطار، لقد أعلنّا مؤخرًا أنه اعتبارًا من شهر تموز (يوليو) 2018، قد لا يقدّم المحتوى البطيء التحميل أداءً جيّدًا للمستخدمين على كلٍّ من أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الجوّالة.

باختصار:

  • نحن بصدد طرح "الفهرسة التي تعطي أولوية للأجهزة الجوّالة" على نطاق واسع. لا يحظى المحتوى الذي تتم فهرسته بهذه الطريقة بترتيب أعلى ويتم عرضه بشكل منفصل عن التقييم الذي يهدف إلى قياس مدى توافقه مع الأجهزة الجوّالة.
  • يُعدّ إنشاء محتوى متوافق مع الأجهزة الجوّالة أمرًا مفيدًا للمواقع الإلكترونية التي تريد تقديم أداء أفضل في نتائج البحث على الأجهزة الجوّالة.
  • يُعدّ إنشاء محتوى سريع التحميل أمرًا مفيدًا للمواقع الإلكترونية التي تريد تقديم أداء أفضل على أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الجوّالة.
  • كالعادة، تستند عملية الترتيب إلى عدة عوامل. قد نعرض للمستخدمين محتوى غير متوافق مع الأجهزة الجوّالة أو بطيء التحميل إذا أشارت كل العوامل إلى أنه المحتوى الأكثر صلة بطلب البحث.

سنواصل تتبُّع هذا التغيير وتقييمه بعناية. إذا كانت لديك أي أسئلة، يُرجى زيارة منتديات مشرفي المواقع الخاصة بنا أو الفعاليات العامة التي ننظّمها.