طرق منع التعليقات غير المرغوب فيها

تشكّل التعليقات طريقة رائعة لمالكي المواقع الإلكترونية لبناء منتدى وقاعدة قراء. وللأسف، كثيرًا ما يسيء أصحاب الأساليب غير المرغوب فيها والأشخاص ذوو النوايا الخبيثة استخدام هذه الميزة، ويستخدم الكثير منهم برامج نصية أو برامج أخرى لإنشاء محتوى غير مرغوب فيه ونشره. وإذا كنت قد تلقّيت تعليقًا يشبه إعلانًا أو رابطًا عشوائيًا يؤدي إلى الانتقال إلى موقع غير ذي صلة، هذا يعني أنك صادفت تعليقًا غير مرغوب فيه.

يمكن أن يكون هذا النوع من المحتوى غير المرغوب فيه ضارًا لموقعك الإلكتروني بعدّة طرق، منها:

  • يمكن أن يؤثر المحتوى ذو الجودة المنخفضة في بعض الأجزاء من الموقع الإلكتروني في ترتيب الموقع الإلكتروني بأكمله.
  • يمكن أن يؤدي المحتوى غير المرغوب فيه إلى تشتت انتباه المستخدمين على موقعك الإلكتروني وإزعاجهم، وبالتالي يمكن أن يؤثر سلبًا في سمعة موقعك.
  • يمكن أن تؤدي الزيارات غير المقصودة الواردة من محتوى غير ذي صلة على موقعك الإلكتروني إلى بطء أداء موقعك الإلكتروني وزيادة تكاليف معدل نقل البيانات.
  • يمكن أن تزيل Google الصفحات التي انتشر فيها محتوى غير مرغوب فيه من إنشاء المستخدمين أو تخفّض من ترتيبها، وذلك لحماية جودة نتائج البحث.
  • يمكن أن يؤدي المحتوى الذي يضيفه أصحاب الأساليب غير المرغوب فيها إلى الانتقال إلى مواقع إلكترونية ضارّة يمكن أن تؤثر سلبًا في تجربة مستخدمي موقعك الإلكتروني.

من المهم العثور على طرق لحماية موقعك الإلكتروني من هذا النوع من المحتوى الضار غير المرغوب فيه. إليك بعض الأفكار التي تساعدك على تقليل أو منع التعليقات غير المرغوب فيها على موقعك الإلكتروني.

التفكير جيدًا قبل تفعيل سجلّ الزوار أو التعليقات

لا تترك الصفحات المليئة بمحتوى غير مرغوب فيه انطباعًا جيدًا عن موقعك الإلكتروني لدى المستخدمين. إذا لم تكن هذه الميزة على قدر كبير من الفائدة للمستخدمين، أو إذا لم يكن لديك الوقت لمراقبة التعليقات بانتظام، ننصحك بإيقافها. وتتيح لك معظم برامج المدونات، مثل Blogger، إيقاف التعليقات على المشاركات الفردية.

تفعيل الإشراف على التعليقات وإنشاء الملفات الشخصية

عند تفعيل الإشراف على التعليقات، لن يظهر أي تعليق على موقعك الإلكتروني إلا بعد أن تتم مراجعته والموافقة عليه. وهذا يعني أنك ستقضي وقتًا أطول في مراقبة التعليقات، ولكن هذه الطريقة تساعدك جدًا في تحسين تجربة المستخدم على موقعك الإلكتروني. والأمر يستحق العناء بصورة خاصة إذا كنت تنشر بشكل منتظم مشاركات بشأن مواضيع خلافية قد تؤدي إلى احتدام النقاش. وتتوفر هذه الميزة عادةً كإعداد في برنامج التدوين الذي تستخدمه، مثل Blogger.

يمكن أن يؤدي الطلب من المستخدمين إثبات ملكية عنوان بريد إلكتروني عند الاشتراك في حساب جديد إلى منع العديد من برامج تتبّع المحتوى غير المرغوب فيه من إنشاء حسابات بشكل تلقائي. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك إعداد فلاتر لحظر عناوين البريد الإلكتروني المريبة أو التي تأتي من خدمات بريد إلكتروني لا تثق بها.

استخدام أدوات منع المحتوى غير المرغوب فيه

يتطلب العديد من أنظمة التعليقات من المستخدمين إثبات هويتهم على أنهم أشخاص وليسوا نصوصًا برمجية غير مرغوب فيها وضارة. ويتم عادةً عرض صورة غير واضحة المعالم للمستخدم (أو ما يُعرف باختبار CAPTCHA) كما يُطلب منه كتابة الحروف أو الأرقام التي يراها في الصورة. وتستخدم بعض أنظمة اختبار CPATCHA الصوت أيضًا. وتُعتبر هذه العملية من الوسائل الفعالة في منع التعليقات غير المرغوب فيها.

من السهل تنفيذ خدمة اختبار reCAPTCHA من Google على موقعك الإلكتروني. بالإضافة إلى ذلك، تُستخدم البيانات المجمّعة من الخدمة لتحسين عملية مسح النصوص ضوئيًا، مثل نصوص الكتب أو الصحف أو الخرائط. تساعدك خدمة reCAPTCHA على حماية موقعك الإلكتروني من أصحاب الأساليب غير المرغوب فيها، وعلى تحويل الكتب في مختلف أنحاء العالم إلى تنسيق رقمي. يمكنك الاشتراك إذا أردت استخدام reCAPTCHA على موقعك الإلكتروني، وتتوفّر مكوّنات إضافية من هذه الخدمة لتطبيقات وبيئات برمجة شائعة، مثل WordPress وPHP.

يمكنك أيضًا الاستعانة بأدوات خارجية يمكنها مساعدتك في منع ظهور التعليقات غير المرغوب فيها. على سبيل المثال، يمكن أن يحتوي نظام إدارة المحتوى على أدوات مفيدة يمكنك تثبيتها. وهناك أيضًا بعض الأدوات، مثل Project Honeypot، التي يمكنها المساعدة في منع ظهور المحتوى غير المرغوب فيه الذي ينشئه المستخدمون على موقعك الإلكتروني. انتقِل إلى المواقع الإلكترونية الخاصة بهذه الأدوات للاطّلاع على إرشادات عن كيفية استخدامها.

استخدام السمة nofollow أو سمات أكثر تحديدًا

لقد تعاونت Google مع Yahoo!‎ وMSN، لتقديم تنسيق HTML microformat للسمة nofollow، وتمّ استخدام السمة على نطاق واسع. بصورة عامة، لن يتم استخدام أي رابط يحتوي على السمة rel="nofollow" أو سمات أكثر تحديدًا، مثل rel="sponsored"، لاحتساب نتيجة الترتيب في نظام ترتيب الصفحات أو لتحديد مدى صلة صفحاتك بطلبات بحث المستخدمين. على سبيل المثال، إذا أضاف أحد أصحاب الأسلوب غير المرغوب فيه رابطًا في تعليقاتك مثل الرابط التالي:

<a href="http://www.example.com/">This is a nice site!</a>

سيتم تحويل الرابط إلى الصيغة التالية:

<a href="http://www.example.com/" rel="nofollow">This is a nice site! </a>

أو الصيغة التالية:

<a href="http://www.example.com/" rel="ugc">This is a nice site! </a>

بصورة عامة، لن يتم أخذ هذا الرابط الجديد في الاعتبار عند احتساب نظام ترتيب الصفحات. ولن يؤدي هذا الإجراء إلى منع المحتوى غير المرغوب فيه، ولكنه سيزيل المشاكل المتعلقة باجتياز نظام ترتيب الصفحات وسيمنع أصحاب الأساليب غير المرغوب فيها من استهداف موقعك الإلكتروني. وبشكل تلقائي، هناك العديد من المواقع الإلكترونية للمدونات (مثل Blogger) التي تضيف هذه السمة تلقائيًا إلى أي تعليقات منشورة.

إذا كان موقعك الإلكتروني يسمح للمستخدمين بإنشاء صفحات مثل صفحات الملفات الشخصية أو سلاسل محادثات في المنتديات أو مواقع إلكترونية، يمكنك منع إساءة الاستخدام وإرسال محتوى غير مرغوب فيه، وذلك عن طريق منع ظهور محتوى جديد أو غير موثوق به في نتائج "بحث Google".

على سبيل المثال، يمكنك استخدام معيار علامة noindex الوصفية لحظر وصول مستخدمين جدد وغير موثوق فيهم حتى الآن إلى الصفحات. على النحو التالي:

<html> <head> <META NAME="googlebot" CONTENT="noindex"> 

أو يمكنك استخدام معيار ملف robots.txt لحظر الصفحة بشكل مؤقت:

Disallow:/guestbook/newpost.php 

بعد أن يتبيّن لك أن المستخدم ليس من أصحاب الأساليب غير المرغوب فيها، يمكنك إزالة القيود المفروضة على عملية الزحف أو الفهرسة. وهناك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها معرفة ما إذا كان أحد المستخدمين الجديد هو من أصحاب الأساليب غير المرغوب فيها، بما في ذلك استخدام الإشارات الواردة من منتداك.

الحصول على المساعدة من المنتدى

يهتم المستخدمون بموقعك الإلكتروني، ولكن يزعجهم أيضًا المحتوى غير المرغوب فيه. لذلك يجب إتاحة الفرصة لهم لمساعدتك في حل المشكلة.

  • اسمح للمستخدمين الموثوق فيهم بالإبلاغ عن التعليقات أو سلاسل المحادثات غير المرغوب فيها عندما يرونها. ويمكن إساءة استخدام هذا النوع من الأنظمة، لذلك يجب توخّي الحذر بشأن طريقة تطبيقه. ويتمثّل أحد الخيارات في إزالة مشاركة أو سلسلة محادثات تجاوزت الحد المخصّص لعمليات الإبلاغ عن المحتوى غير المرغوب فيه، وذلك بشكل مؤقت إلى أن تتم مراجعتها بشكل يدوي.
  • لا تقتصر فائدة إنشاء نظام لسمعة المستخدمين على إمكانية مساعدتك في التفاعل مع المستخدمين، بل تمتد أيضًا إلى إمكانية تحديد أصحاب الأساليب غير المرغوب فيها. وبما أنّ العديد من مرسلي التعليقات غير المرغوب فيها يريدون ظهور المحتوى الخاص بهم في محرّكات البحث، ننصحك بإضافة العلامة الوصفية noindex لبرامج الروبوت إلى المشاركات التي تأتي من المستخدمين الجدد الذين لم تتكوّن لهم أي سمعة بعد في منتداك. بعد مرور بعض الوقت وعندما يكتسب المستخدم سمعة جيدة، يمكنك السماح بفهرسة مشاركاته. وسيساهم ذلك في التقليل إلى حد كبير من رغبة أصحاب الأساليب غير المرغوب فيها في محاولة النشر المحتوى في منتداك.

استخدام القائمة المحظورة لمنع المحاولات المتكررة لإرسال محتوى غير مرغوب فيه

عندما تجد ملفًا شخصيًا واحدًا غير مرغوب فيه، بإمكانك تسهيل عملية إزالة أي ملفات أخرى. على سبيل المثال، إذا رأيت الكثير من الملفات الشخصية غير المرغوب فيها تأتي من عنوان IP نفسه، يمكنك إضافة عنوان IP هذا إلى قائمة الحظر الدائم. إذا كنت تستخدم نظام إدارة محتوى (CMS)، (مثل WordPress)، تتوفّر مكوّنات إضافية يمكن أن تساعدك، مثل Akismet.

مراقبة موقعك الإلكتروني للتأكد من عدم ظهور محتوى غير مرغوب فيه

إحدى أفضل الأدوات لإجراء ذلك هي تنبيهات Google. يمكنك إجراء طلب بحث site: باستخدام كلمات رئيسية تجارية أو تتعلّق بمحتوى للبالغين ولا تتوقّع ظهورها على موقعك الإلكتروني. وتنبيهات Google هي أداة رائعة أيضًا لمساعدتك في اكتشاف الصفحات التي تم الاستيلاء عليها.