ما المقصود بنقل الموقع الإلكتروني؟

بصفتك مالك موقع إلكتروني، قد تودّ في وقت ما نقل موقعك إلى عنوان URL مختلف أو بنية أساسية مختلفة. تتناول هذه الصفحة السيناريوهات المختلفة لعملية نقل الموقع الإلكتروني، وتقدّم لك نصائح حول كيفية الاستعداد للنقل وتنفيذه ومراقبته.

في هذا المستند، لا تُعتبر إعادة تصميم الموقع الإلكتروني عملية نقل للموقع، حتى إذا تضمّنت إضافة عناوين URL جديدة. وعملية إعادة التصميم هي تغيير تنسيق الصفحات الحالية أو إضافة صفحات تتضمّن محتوًى جديدًا. أما عملية النقل، فتعني نقل الصفحات الحالية بطريقة من الطرق التالية:

  • نقل الموقع الإلكتروني بدون تغيير عنوان URL
    يتم تغيير البنية الأساسية التي تعرض الموقع الإلكتروني بدون إجراء تغييرات مرئية على عنوان URL. على سبيل المثال، إذا نقلت www.example.com إلى مستضيف مختلف مع الإبقاء على www.example.com كعنوان URL الأساسي نفسه لموقعك الإلكتروني.
  • نقل الموقع الإلكتروني مع تغيير عنوان URL
    يتم تغيير عناوين URL الخاصة بالصفحة. مثلاً:
    • تغيير البروتوكول: من http://www.example.com إلى https://www.example.com
    • تغيير اسم النطاق: من example.com إلى example.net
    • تغيير مسار عنوان URL: من example.com/page.php?id=1 إلى example.com/widget

لتغيير كيفية عرض موقعك الإلكتروني لمستخدمي الأجهزة الجوّالة مقارنةً بمستخدمي أجهزة سطح المكتب، يمكنك مراجعة دليل تصميم المواقع المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة.

اقتراحات حول جميع عمليات نقل المواقع الإلكترونية

  • تقسيم عملية النقل إلى خطوات أصغر، إذا كان ذلك مفيدًا لموقعك الإلكتروني
    ننصحك بنقل قسم واحد فقط من موقعك الإلكتروني في البداية لاختبار أي تأثيرات تحدث على عدد الزيارات وعلى فهرسة الموقع في "بحث Google". ويمكنك بعد ذلك نقل الأقسام الأخرى من موقعك الإلكتروني مرة واحدة أو على مراحل. وعند اختيار القسم الأولي من موقعك الإلكتروني لتجربة عملية النقل عليه، احرص على اختيار قسم أقل عرضة للتغييرات ولا يتأثر إلى حد كبير بالأحداث المتكررة أو غير المتوقعة. وعلى الرغم من أهمية نقل قسم واحد فقط لاختبار عملية النقل، فإنّ هذا القسم لا يمثل بالضرورة الحالة التي سيكون عليها الموقع الإلكتروني بأكمله في نتائج البحث بعد نقله. وكلما زاد عدد الصفحات التي تنقلها، زادت نسبة احتمال حدوث مشاكل إضافية يجب حلّها. مع ذلك، يمكنك الحدّ من هذه المشاكل من خلال التخطيط المدروس.
  • اختيار وقت لإجراء عملية النقل تكون فيه حركة الزيارات منخفضة، إذا كان ذلك ممكنًا
    إذا كانت الزيارات موسمية أو تنخفض في بعض أيام الأسبوع، ننصحك بنقل موقعك الإلكتروني أثناء فترة انخفاض عدد الزيارات المتكررة. يساهم ذلك في الحدّ من تأثير أي أعطال قد تطرأ خلال عملية النقل، وفي تخصيص المزيد من قوة خادمك لمساعدة برنامج Googlebot في تعديل فهرسنا.
  • احتمال حدوث تقلبات مؤقتة في ترتيب الموقع الإلكتروني أثناء عملية النقل
    عند إجراء تغيير كبير على الموقع الإلكتروني، قد تلاحظ حدوث تقلبات في ترتيبه في نتائج البحث عندما يعيد محرك البحث Google الزحف إليه ويعيد فهرسته. وكقاعدة عامة، قد يستغرق نقل معظم الصفحات في فهرسنا بضعة أسابيع في موقع إلكتروني متوسط الحجم، فيما قد تستغرق عملية النقل وقتًا أطول في المواقع الأكبر حجمًا. إنّ السرعة اللازمة لبرنامج Googlebot وأنظمتنا لاكتشاف عناوين URL التي تم نقلها ومعالجتها تعتمد بشكل كبير على عدد عناوين URL وسرعة الخادم. ويمكن أن يساعد إرسال ملف Sitemap في تسريع عملية الاكتشاف، وسيكون بإمكانك نقل موقعك الإلكتروني على مراحل.
  • طرح أسئلة على مركز "بحث Google"
    يمكنك الاطّلاع على نصائح مفيدة عديدة في صفحة المساعدة وعلى إجابات تتعلق بحالات محددة في منتديات المستخدمين. وإذا لم تتمكن من العثور على إجابة، يمكنك طرح سؤال مباشر على أحد المتخصّصين في "بحث Google" أثناء ساعات عمل تحسين محركات البحث.
  • إجراء اختبار أ/ب أو تشغيل تجريبي إذا كانت عملية النقل تتضمّن تغيير عنوان URL
    يمكنك وضع خطة تمتد على عدة أسابيع للسماح لبرامج الزحف والفهرسة باكتشاف التغييرات، ولمراقبة الزيارات.