تنظيم صفحاتك في مجموعات يمكنك حفظ المحتوى وتصنيفه حسب إعداداتك المفضّلة.

مساعدة محرّك البحث Google في فهم بنية موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك

يحاول محرّك البحث Google العثور على أفضل محتوى على موقعك الإلكتروني من خلال تحليل العلاقة بين الصفحات استنادًا إلى عمليات الربط التي تتم بينها. ويعني ذلك أن بُنى التنقّل على موقعك الإلكتروني (مثل القوائم والروابط بين الصفحات) يمكن أن تؤثر في كيفية فهم Google لبنية موقعك.

على سبيل المثال، بإمكان محرّك البحث Google استخدام معلومات، مثل عدد الروابط التي يحتاج إلى اتّباعها للوصول إلى صفحة معيّنة وعدد الروابط المؤدية إلى صفحة ما، بهدف استنتاج الأهمية النسبية لإحدى الصفحات مقارنةً ببقية محتوى الموقع الإلكتروني. للحصول على مزيد من المعلومات حول كيفية تحديد Google لمدى أهمية الصفحة في "بحث Google"، يمكنك مراجعة آلية عمل "بحث Google".

جعل عملية التنقّل في موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك متوافقة مع برنامج زحف Google

لمساعدة محرّك البحث Google في العثور على جميع الصفحات على موقعك الإلكتروني، احرص على اتّباع أفضل الممارسات المتعلّقة بمواقع التجارة الإلكترونية وتأكّد من أنّه يمكن الوصول إلى هذه الصفحات عبر اتّباع الروابط من خلال التنقّل في موقعك الإلكتروني. على سبيل المثال، يمكنك إضافة روابط من القوائم إلى صفحات الفئات ومن صفحات الفئات إلى صفحات الفئات الفرعية وأخيرًا من صفحات الفئات الفرعية إلى جميع صفحات المنتجات. وننصح أيضًا بإضافة بيانات منظَّمة، لأن ذلك يمكن أن يساعد Google في فهم الغرض من الصفحات المختلفة على الموقع الإلكتروني لتعزيز هذه البنية.

مثال على قائمة موقع إلكتروني تتضمن فئات من متجر Google على الإنترنت

إذا كانت صفحات الفئات لا تتضمّن روابط تؤدي مباشرةً إلى جميع المنتجات ضمن فئة معيّنة، قد لا يعثر Googlebot على جميع منتجاتك من خلال الزحف فقط. يمكن الوصول إلى هذه المنتجات من مربّع البحث، ولكن ليس من خلال التصفُّح حسب الفئة. وبشكل عام، لا يحاول Googlebot إرسال عمليات البحث ضمن مربّع بحث كجزء من عملية الزحف إلى موقع إلكتروني. لذلك، ننصح بشدة بإدراج روابط تؤدي إلى جميع المنتجات المطلوب فهرستها. وإذا تعذّر إدراج روابط تؤدي إلى جميع الصفحات، استخدِم ملف Sitemap أو خلاصة Google Merchant Center. ويمكن أن تتضمن هذه المصادر روابط تؤدي إلى صفحات على موقع إلكتروني، وبدون تلك الروابط، لا يمكن للزاحف العثور على الصفحات.

لضمان وصول Googlebot إلى موضع الرابط بشكل صحيح، استخدِم علامات <a href> عند إنشاء روابط تؤدي إلى محتوى آخر. ويُرجى عدم استخدام أحداث JavaScript على عناصر HTML DOM الأخرى للتنقّل. للاطّلاع على مزيد من المعلومات حول JavaScript وفهرسة محتوى الصفحة، يمكن مراجعة فهم أساسيات تحسين محرّكات البحث المستندة إلى JavaScript.

الترويج لأفضل الفئات أو المنتجات

بشكل عام، لا يأخذ محرّك البحث Google في الاعتبار بنية عناوين URL لتحديد بنية الموقع الإلكتروني. بدلاً من ذلك، يحلّل عمليات الربط بين الصفحات للحصول على إحصاءات حول الأهمية النسبية للصفحات المختلفة على موقع إلكتروني ما. وكقاعدة عامة، كلما ارتفع عدد الروابط المؤدية إلى صفحة ما ضمن موقع إلكتروني، ازدادت الأهمية النسبية للصفحة مقارنةً بالصفحات الأخرى على الموقع الإلكتروني.

على سبيل المثال، إذا كان لديك منتج أكثر مبيعًا، ننصحك بإدراج روابط إليه من الصفحة الرئيسية أو ضمن محتوى آخر، مثل مشاركات المدونات أو النشرات الإخبارية على موقعك الإلكتروني. وسيساعد ذلك محرّك البحث Google في التعرّف على مدى أهمية المنتج بالنسبة إلى الموقع الإلكتروني.

في النهاية، إنّ هدف محرّك البحث Google هو مساعدة المستخدمين في العثور على ما يبحثون عنه. واقتراحنا الأساسي بخصوص تحسين محركات البحث للتجارة الإلكترونية هو إنشاء محتوى مهم وقيّم يستفيد منه المستخدمون.

للحصول على معلومات إضافية، يُرجى الاطّلاع أيضًا على أفضل ممارسات البحث المتعدّد الأوجه (و5 من أسوأ الممارسات).