عدم تضمين المعلومات المنقّحة في "بحث Google"

عند نشر المستندات والصور على الويب، قد تنشر عن غير قصد معلومات لا يمكن للمستخدم رؤيتها بالعين المجرّدة. وعلى وجه الخصوص، فإن المعلومات التي قد لا تراها أو تلك التي تحتاج إلى التنقيح يمكن أن يتم تضمينها في بعض تنسيقات المستندات وقد تكون مرئية لمحركات البحث.

وبما أنّ محركات البحث تفهرس مواد علنية على الويب، بما في ذلك الصور، فإن المحتوى الذي لم يتم تنقيحه بالكامل قد يتم العثور عليه على محركات البحث. يمكن للتكنولوجيا المساعِدة، مثل برامج قراءة الشاشة، تسهيل الوصول إلى هذا المحتوى الذي يبدو "مخفيًّا"، كما يمكن البحث عنه باستخدام الأساليب الشائعة لفهم الصور، مثل ميزة التعرّف البصري على الأحرف (OCR).

إنّ إضافة نص بخط صغير أو استخدام لون خط مماثل لخلفية النص أو تغطية النص بصورة قد تجعل النص غير مرئي للعين المجرَّدة، إلّا أنّ هذه الطرق لا تعمل فعليًّا على تنقيح المادة، بحيث لا تمنع محركات البحث من فهرستها وإتاحة العثور عليها.

وتتضمّن بعض أنواع المستندات معلومات بطرق مختلفة لا يمكن رؤيتها مباشرةً. ويمكن أن تشمل هذه المعلومات سجلّ التغييرات التي أُجريت على المستند، ما يتيح للمستخدمين الاطّلاع على النص الذي تم تنقيحه أو تغييره. ويمكن أن يحتفظ المستخدمون بنسخ كاملة من الصور التي تحتوي على معلومات تم اقتصاصها أو تنقيحها. ويمكن أيضًا أن يحتوي ملف على بيانات وصفية لا يمكن رؤيتها بشكل مباشر تسرد أسماء الأشخاص الذين اطّلعوا على الملف أو عدّلوه.

قد تبقى كل هذه المعلومات مضمّنة حتى عند تصدير مستند أو تحويله من تنسيق إلى آخر. إذا كنت تريد إزالة معلومات من ملف، من المهم جدًا إزالتها بالكامل قبل إتاحة الملف للجميع.

في ما يلي بعض أفضل الممارسات حول كيفية تنقيح المعلومات بشكل مناسب في المستندات التي لا تريد فهرستها وإتاحة اكتشافها من خلال "بحث Google".

تعديل الصور وتصديرها قبل تضمينها

يعرض "بحث Google" الصور التي يعثر عليها على الويب، أي تلك التي يعثر عليها في صفحات الويب وتلك المضمّنة في تنسيقات مختلفة للمستندات. في بعض الأحيان، لا يمكن تعديل الصور المضمّنة إلّا باستخدام أدوات التعديل التي يحتوي عليها المستند. وقد يؤدي ذلك إلى تعذّر تنقيح المحتوى عند فهرسة صورة بشكل منفصل عن المستند. لهذا السبب من الأفضل تعديل الصور قبل تضمينها في مستند، وليس بعد ذلك. وعلى وجه الخصوص:

  • اقتصّ المعلومات غير المرغوب فيها من الصور قبل تضمينها في المستندات. ستحتفظ بعض أدوات تعديل المستندات (مثل برامج معالجة الكلمات أو أدوات إنشاء الشرائح) بأي صور لم يتم اقتصاصها ستستخدمها في الإصدار العلني من المستند، لذلك احرص على مراجعة مستندات الأداة بدقة.
  • أزِل أو احجُب تمامًا أي نص أو أجزاء أخرى غير علنية من الصورة، لأنّ أنظمة التعرّف البصري على الأحرف يمكن أن تحوّل أي نص صوري مرئي إلى نص قابل للبحث.
  • أزِل أي بيانات وصفية غير مرغوب فيها.

بعد اتّباع الاقتراحات الواردة في هذا المستند، يمكنك تصدير أو حفظ الصور المعدّلة كتنسيقات ملفات صور غير متّجهة أو مسطّحة، مثل تنسيق PNG أو WEBP. يؤدي ذلك إلى منع تضمين هذه الأجزاء من الصور عن غير قصد في مستند علني.

تعديل أو إزالة النص غير المرغوب فيه قبل الانتقال إلى استخدام تنسيق ملف علني

قبل إنشاء المستند العلني، أزِل أي نص لا تريد عرضه في النسخة النهائية من الملف. استخدِم تنسيقًا علنيًّا لا يحتفظ بسجلّ التغييرات السابقة. في ما يلي ملاحظات أكثر تحديدًا:

  • استخدِم أدوات تنقيح المستندات المناسبة إذا كان الملف بحاجة إلى تنقيح المعلومات. على سبيل المثال، تجنَّب وضع المستطيلات السوداء فوق النص كطريقة للتنقيح، لأنّ هذه الطريقة قد لا تنجح في إزالة النص من المستند العلني.
  • تحقق جيدًا من البيانات الوصفية الخاصة بالمستند في الملف العلني.
  • اتّبِع أفضل ممارسات تنقيح المستندات للتنسيق الذي تستخدمه (PDF، صورة، وغير ذلك).
  • أضِف المعلومات المناسبة إلى عنوان URL أو اسم الملف نفسه. حتى إذا تم حظر جزء من الموقع الإلكتروني باستخدام ملف robots.txt، يمكن أن تتم فهرسة عناوين URL في البحث (بدون المحتوى). استخدِم علامات التجزئة في مَعلَمات عناوين URL بدلاً من عناوين البريد الإلكتروني أو الأسماء.
  • ننصحك باستخدام المصادقة لحظر الوصول إلى المحتوى المنقّح. ويمكنك عرض صفحة تسجيل الدخول الناتجة باستخدام علامة وصفية لبرامج الروبوت noindex لحظر الفهرسة.
  • عند النشر، تأكّد من إثبات ملكية الموقع الإلكتروني في Google Search Console. يسمح ذلك بإجراء إزالة سريعة، إذا لزم الأمر.
  1. أزِل المستند المعروض من الموقع الإلكتروني أو المكان الذي نشرته فيه.
  2. استخدِم أداة الإزالة للموقع الإلكتروني الذي تم إثبات ملكيته لإزالة المستندات المعنيّة من "بحث Google". استخدِم بادئة عنوان URL إذا كنت تريد إزالة عدة مستندات. بالنسبة إلى المواقع الإلكترونية التي تم إثبات ملكيتها، تستغرق عملية إزالة عنوان URL عادةً أقل من يوم. يؤدي ذلك إلى منع ظهور المستند المعني في أي عمليات بحث عن محتوى تم تنقيحه.
  3. استضف المستند الذي تم تنقيحه بشكل صحيح ضمن عنوان URL مختلف. بهذه الطريقة، يمكنك ضمان أن تتم فهرسة نسخة من المستند الجديد وليس نسخة قديمة منه (لأنّ عملية إعادة الزحف إلى عناوين URL وتعديلها في فهرس البحث قد تستغرق بعض الوقت). عدِّل أي روابط تؤدي إلى هذه المستندات.
  4. تواصَل مع أي موقع إلكتروني آخر يُحتمل أنّه يستضيف المستندات التي تم تنقيحها بشكل غير صحيح واطلب منه إزالتها. اطلب من المعنيين بهذا الموقع الإلكتروني استخدام أداة الإزالة في حسابهم على Search Console، أو يمكنك استخدام أداة إزالة المحتوى القديم للطلب من أنظمة Google تعديل نتائج البحث.
  5. انتظِر حتى تنتهي صلاحية طلبات إزالة عناوين URL (أي انتظِر حتى يتم تعديل عناوين URL في فهرس البحث أو انتظِر فترة 6 أشهر تقريبًا).